۲۳ مرداد ۱۳۸۶ - ۱۴:۱۳
کد خبر: ۲۸۵۲۳
پ
مستشار رئيس الجمهورية لشؤون علماء الدين :
الفتاوى الأخيرة لعلماء الوهابية تظهر مدى عزلتهم في العالم الاسلامي

قال سماحة الشيخ ناصر سقاي بي ريا ، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون علماء الدين ، في حوار له مع مراسل وكالة رسا للأنباء ،قال : إن الفتاوى التي أصدرها ما يسمى بعلماء الوهابية حول المقدسات الشيعية تظهر مدى ضعفهم وعزلتهم عن العالم الاسلامي ؛ بل هم –حسبما قال قائد الثورة – ليسوا بالعلماء ، لأن العالم الحققيقي لا يقبل بقتل المسلم للمسلم بتاتاً .

وأضاف : لما يرى الانسان التفجيرات التي يقوم بها الوهابيون في العراق ،وتستّر المحتلين عليهم ، رغم مخالفة الأكثرية الشيعية الحاكمة هناك ، يستشعر عمق إحباط الوهابيين ، وهو سبب ارتكابهم لمثل تلك الجرائم البشعة .

ثم اعتبر سماحته الأوضاع السائدة في فلسطين والالتفات غير المسبوق للشعب الفلسطيني حول حركة حماس ، والانتصار الرائع الذي سطره حزب الله في لبنان في حربه ضد الصهاينة المحتلين ، أسهمت في عزلة الوهابية عن العالم الاسلامي .

وأشار سماحته الى أن الوهابية بدأت تفقد قواعدها الشعبية بعد حادثة 11 سبتمبر/ أيلول وقال : أبدت معظم مذاهب أهل السنة امتعاضها من الأعمال الشنيعة التي يقوم بها الوهابيون ، وأكدت أن هذه الفرقة تسيء الى سمعة الاسلام في العالم.
ارسال نظر
نام:
ایمیل:
* نظر:
لطفا نظرات خود را با حروف فارسی تایپ کنید.
نظراتی که حاوی توهین یا افترا به اشخاص،قومیت‌ها باشد و یا با قوانین کشور و آموزه های دینی مغایرت داشته باشدمنتشر نخواهد شد.
پرطرفدارترین