۲۳ مرداد ۱۳۸۶ - ۱۴:۰۰
کد خبر: ۲۸۵۱۷
پ
ممثل المرجع السيستاني يندد بالسعودية لدعمها الارهاب واصدار الفتاوى التحريضية

في خطوة اعلامية تسبق الخطوة العملية في اتخاذ الرد الرسمي والصريح ، شن السيد احمد الصافي ،ممثل المرجع الديني اية الله العظمى السيد علي السيستاني ، هجوما عنيفا على السعودية ، وان لم يذكرها بالاسم ، منددا بدورها في تقديم المال ودعم التنظيمات الارهابية لقتل العراقيين ، ويبدو ان السيد الصافي تعمد ان يسهل على المراقبين معرفة الدولة او الجهة التي يهاجمها ، فقرن الاشارة اليها برعايتها للفتاوى التكفيرية ، ومن المعلوم ان ملف الفتاوى التكفيرية والتحريضية على هدم المر اقد المقدسة مصدرها الاول والرئيسي السعودية ، وفي هذا الصدد قال :

" هناك اطراف من خارج العراق تساعد في تغذية حالات تقويض العملية السياسية وذلك من خلال ضخ الأموال للعناصر الإرهابية ودعمها بإصدار الفتاوى التحريضية واستخدام وسائل إعلام مشبوهة لتزيين صورتهم،غيرمراعين لحرمة دم
العراقيين فضلاً عن عدم مراعاة مشاعرهم وهم يرون بلدهم يواجه هذه التحديات ثم ياتي من يغذيها من الخارج ".

يذكر ان موضوع الفتاوى التكفيرية اثار الشعب العراقي بشكل قوي وحاد الى درجة ان الملايين التي انطلقت امس في ذكرى استشهاد الامام موسى بن جعفر عليه السلام ، هتفت ضد السعودية وطالبت المسؤولين بالرد عليها ، وهددت بالانتقام للدماء تهرق وللمراقد التي تهدم بفعل تلك الفتاوى التي اصدرها علماء وهابيون يحظون برعاية وعناية خاصة من الحكم السعودي .

كما انتقد ممثل المرجعية السيد احمد الصافي بعض القوى السياسية التي تؤثر مصالحها الشخصية على مصالح الشعب ، ويبدو ان انتقاده هذا كان موجها لجهة التوافق والقائمة العراقية وجبهةالحوار الوطني التي يراسها النائب الحالي والبعثي السابق صالح المطلك، فقال في هذا الصدد "

هناك من السياسيين من يقدم مصلحة العراق على مصلحته الشخصية وآخرين على العكس، ونحن نعتقد بان أغلب السياسيين في العالم هو من الصنف الأول ، بينما هناك الكثير منهم في العراق من الصنف الثاني الذين تراهم أما يخرجون أموالاً خارج العراق لبناء مصالحهم الذاتية هناك أو يدخلون اموالاً إلى العراق لتفخيخ وقتل الأبرياء في مختلف أماكن الحياة المدنية العامة "..

ارسال نظر
نام:
ایمیل:
* نظر:
لطفا نظرات خود را با حروف فارسی تایپ کنید.
نظراتی که حاوی توهین یا افترا به اشخاص،قومیت‌ها باشد و یا با قوانین کشور و آموزه های دینی مغایرت داشته باشدمنتشر نخواهد شد.
پرطرفدارترین