۲۴ مرداد ۱۳۸۶ - ۱۶:۰۵
کد خبر: ۲۸۵۷۲
پ
خلال لقائه بأعضاء المجلس البلدي لمحافظة قم
آية الله مصباح يزدي: اتساع رقعة الفقر تفضي الى الفساد الأخلاقي

قال آية الله محمد تقي مصباح يزدي ، مدير مؤسسة الامام الخميني (ره) : حصل تقدم هائل على الصعيد الترفيهي في مختلف نقاط البلاد بعد انتصار الثورة الاسلامية في ايران .

وأضاف سماحته خلال استقباله يوم أمس الثلاثاء أعضاء المجلس البلدي لمحافظة قم : إن الهدف من العيش في الدنيا هو التمهيد للآخرة ، فخدمة الشعب نعمة الهية كبيرة تقع على كاهل المسؤولين ؛ لذا يجب عليهم اغتنام من هذه الفرصة الثمينة للتقرب الى الله جلّ وعلا وتقديم الشكر له .

وأضاف : المنصب في الاسلام – خلافاً لباقي الأديان- أمانة الهية في أعناق المسؤولين لخدمة عباد الله ؛ لذا فهم أمناء الله على عباده .

وتابع : الرؤية الدينية للمنصب والمركز الوظيفي تبدد كثيراً من المشاكل في المجتمع ؛ وعليه فمن يتقبل هذه المسؤولية على أساس التعاليم الدينية يجب عليه أن يبذل كل ما في وسعه لتقديم الأفضل للشعب والمجتمع .

ونوه عضو مجلس خبراء القيادة الى ضرورة مساعدة الفقراء وقال : ربما يفضي الفقر في المجتمع الى اتساع رقعة الفساد الأخلاقي ويتسبب بضياع الشباب المستعدين للتضحية في سبيل الوطن .

وشدد على أن إزالة العقبات من طريق الشعب هي من واجبات المسؤولين ، كما أن عليهم الاهتمام بالقضايا الثقافية وأضاف: الأعمال المالية تستمر الى الموت وتنتهي ، أما النشاطات الثقافية والدينية فتستمر الى ما بعد الموت .

ارسال نظر
نام:
ایمیل:
* نظر:
لطفا نظرات خود را با حروف فارسی تایپ کنید.
نظراتی که حاوی توهین یا افترا به اشخاص،قومیت‌ها باشد و یا با قوانین کشور و آموزه های دینی مغایرت داشته باشدمنتشر نخواهد شد.
پرطرفدارترین